تيجان الزركون

مريض مطلي بالزركونيوم ونظرته السابقة

للصحة الفموية والسنية أهمية كبرى لأنها تؤثر على كامل صحة الجسم، وعلى المظهر الجمالي للشخص. قد يكون لدى بعض الأشخاص أسنان أو لثى تجعلهم يشعرون بالخجل عند الابتسامة أمام الناس. ولذلك قد يكون لذلك آثار نفسية تؤدي إلى مشكلة في نقص الثقة.

في حال المشاكل المرتبطة بالصحة الفموية والسنية، قد تختلف طرق المعالجة. تاج الزركونيوم هو أحد طرق المعالجة. الأشخاص الذين يمتلكون أسناناً سليمة قد يستفيدون أيضاً من هذا التطبيق للحصول على ابتسامة جميلة جذابة.

يتم تطبيق المعالجة بالزركونيوم بشكل مفصَّل حسب كل شخص بعد موافقة طبيب الأسنان. الهدف العام للاستخدام هدف جمالي. ووفقاً لتوصيات خبرائنا في طب الأسنان، فإنه يمكنك الحصول على أسنان أكثر جمالاً وإشراقاً. يمكنك التواصل معنا 24/7 لمزيد من التفاصيل.

ما هو الزركون؟

الزركونيوم مادة مصنوعة من البورسلان والسيراميك. وله بنية دائمة ذات مظهر برّاق.

لا يحتوي الزركونيوم أي مواد معدنية، ولذلك فهو آمن الاستخدام عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية للمعادن. وهو مادة بيضاء. يتم تطبيق الإجراء باستخدام هذه المادة لتتويج السطح الخارجي للسن.

وبما أنه يمكن استخدامه في الأسنان من الأمام ومن الخلف، فإنه يشكِّل وحدة متكاملة عند استخدامه على الجانب الخلفي من الأسنان. وتتميز المادة بالخصائص التالية:

  • مادة نصف شفافة. فتسمح بمرور بعض الضوء عبرها، وهي التطبيق الأكثر توافقاً مع الأسنان الطبيعية.
  • شديدة المقاومة للأكسدة.
  • مقاومة للتكسر والتخرب
  • ذات بنية صلبة.
  • طبيعية المظهر

تاج الزركونيوم هو المفضَّل عند المرضى الراغبين بالحصول على أسنان بيضاء.

ما هي مميزات الزركونيوم؟

الزركونيوم هي الطرق العلاجية الأكثر تفضيلاً بين المرضى. ومميزاته هي:

  • ذو بنية سهلة التشكّل.
  • سهل العودة إلى البياض عند تلوّنه.
  • طبيعي المظهر. ولذلك لا يمكن تمييزه عن الأسنان الطبيعية.
  • لا يحتوي على معادن
  • طويل الأمد، ويمكن أن يبقى بأمان لسنوات.
  • مقاوم للأطعمة والأشربة الباردة والحارة، ولا يبدي أي حساسية.

يقوم طبيب الأسنان باتخاذ القرار بتطبيق تاج الزركونيوم. عندما يكون لدى المريض فقد لعدد من الأسنان، أو فقدان للأسنان المجاورة، فإنه لا يمكن استخدام الزركونيوم.

كيف تتم عملية المعالجة في الزركونيوم؟

تاج الزركونيوم عملية تعتمد على المريض. وتستغرق العملية عادة 7-9 أيام وقد تختلف باختلاف عمر الأسنان.

يتم تطبيق التخدير الموضعي قبل المعالجة. ثم يتم تقليم الأسنان وقياسها. بعد هذه الخطوة يتم إنتاج أسنان مؤقتة ودائمة نوعية للمريض.

بما أن الزركونيوم خاص بكل مريض، فإنه من المهم إجراء التجربة. إذا لم يعجَب المريض بالنظرة العامة وطلب تعديلات، يتم إجراء التحسينات اللازمة. عندما يتم إنتاج التيجان المناسبة، يتم إلصاقها بالأسنان.

اتباع توصية طبيب الأسنان بعد التطبيق يقلِّل من تلون التيجان. ولكن في حال التلوّن يمكن إجراء تبييض الأسنان.

هل لديك أي أسئلة؟

يمكنك إرسال أسئلتك حول هذه المعالجة 24/7.

الأسئلة الشائعة

الزركونيوم مادة لا تحتوي على أي معادن. وهي مصنوعة من البورسلان والسيراميك، ولها مظهر برّاق. ولذلك يمكن استخدامه بأمان عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه المعادن.

ولكن ملف المريض يجب أن يكون متوافقاً مع المتطلَّبات. وهذا هو السبب الذي يجعل طبيب الأسنان يفحص المريض فيما إذا كان ملائماً للمعالجة بتاج الزركونيوم. إذا لم تكن هناك أي مشاكل فيمكن الاستمرار في التطبيق.

إذا لم تكن طريقة المعالجة هذه مناسبة، فإن طبيب الأسنان سيقترح حلولاً أخرى. ويتم تحديد الطريقة الأفضل للمريض بالمشاركة معه.

بعد المعالجة بتاج الزركونيوم، يقوم طبيب الأسنان بإعلامك بالقواعد التي عليك اتباعها. على المرض اتباع هذه التعليمات تماماً. وعملية التفريش هي عملية التفريش المعتادة نفسها.

يختلف عمر بقاء أسنان تيجان الزركونيوم باختلاف الأشخاص. ولذلك من غير الممكن الحصول على إجابة دقيقة.

إذا كان المريض يزور طبيب الأسنان بانتظام، ويتّبع النصيحة حول صحة الفم، فإنه يمكن استخدام الزركونيوم بأمان لعدة سنوات. كما أنه على المرضى أن يقوموا بإجراءات الصحة الفموية يومياً.

يتم تطبيق التخدير الموضعي قبل تقليم الأسنان في المعالجة بالزركونيوم. ثم يتم إنتاج تيجان مؤقتة. ولذلك فإنه لن يتم الشعور بأي ألم أو حساسية خلال المعالجة. قد يعاني بعض المرضى من ألم خفيف.