زرع الأسنان

زرع صورة ثلاثية الأبعاد وقبل وبعد

الزروعات هي مواد تشبه جذور الأسنان على شكل براغي، ويتم تثبيتها في عظم الفك عند فقدان أحد الأسنان أو أكثر.
توجد اليوم عدة أنماط وعلامات تجارية للزروعات يتم الاختيار بينها. وعلى الرغم من اختلاف المواد المستخدمة إلا أن التيتانيوم أشيعها استخداماً.

قد يتم تطبيق هذه المعالجة على جميع المرضى بعمر أكبر من 18 عاماً، والذين قد تم لديهم تطور الوجه والذقن. يتم قبل البدء بالإجراء فحص ملاءمة المريض. ولذلك فإن الخطوة الأولى هي التصوير بالأشعة السينية.

يمكن لأخصائيي الزرع في عيادتنا أن يقوموا بمرحلة ما قبل الفحص باستخدام الصور داخل الفموية والأشعة السينية التي يرسلها المرضى. يمكن لمرضانا القادمين من مدن أخرى أو من خارج البلاد أن يستفيدوا من خدمة النقل الداخلي لدينا دون تكاليف. وإضافة إلى ذلك فإنه يمكن الحجز في الفنادق الشريكة لنا لاستضافتهم خلال فترة المعالجة. نقدِّم فرص تواصل 24/7 لجميع المرضى قبل المعالجة وبعدها.

يتم إنهاء خطة المعالجة عبر الاستشارة المباشرة للمرضى. الزروعات التي نستخدمها في عيادتنا موثَّقة، وتبدأ المعالجة بسرعة بواسطة مواد مرتفعة الجودة. تتم استعادة الصحة الفموية والسنية في أسرع وقت ممكن.

ما هي الزروعات السنية؟

الزروعات هي براغي توضَع في عظم الفك. يتم وضع المواد الصنعية السنية عليها. لا تتضرر الأسنان المجاورة أو تقلَّم خلال المعالجة. تعمل البراغي المزروعة عمل جذر السن.

عند انتهاء التطبيق يمكنك التناول، والتحدَّث كما لو أن لديك سن طبيعي. بعض المحاسن التي تقدِّمها الزروعات هي:

  • يمكن استخدامها في الفك السفلي أو العلوي عندما يكون لدى المرضى أسنان مفقودة.
  • مناسبة للاستخدام في المناطق التي فُقِدت فيها الأسنان لفترة طويلة.
  • تقدِّم ابتسامة جميلة.
  • طريقة فعالة عند فقدان كافة الأسنان في الفك السفلي للمريض.
  • تساعدك في الحفاظ على الصحة السنية
  • لا تحدث مشاكل عند الأكل/الشرب
  • لا تسبِّب الضرر للأسنان المجاورة

ومن أجل إجراء التطبيق، يجب أن يكون ملف المريض مناسباً، ويجب عدم وجود عوائق أمام المعالجة.

جميع ما تجب معرفته عن تقنية الزرع 4/6

في هذه التقنية طريقة جديدة من الزروعات السنية من نمط البراغي، يتم فيها استقصاء عظمي الفكين العلوي والسفلي بالتفصيل. ثم يتم تطبيق 4 أو 6 زروعات بزوايا معيَّنة. قد يستعيد المرضى الذين لا يملكون أسناناً خصوصاً صحتهم الفموية والسنية خلال يوم واحد فقط. ومع استكمال الإجراءات يجب تنبيه المرضى إلى الصحة السنية الفموية، والمراقبة الروتينية.

عند المرضى الذين لا تكون لديهم أسنان، والذين لا يمكن معالجتهم بسبب عدم كفاية العظم أو إدخال العظم أو رفع الجيوب، يمكن إنتاج مواد صنعية ثابتة في اليوم نفسه، وجميع ذلك يكون بتقنية 4/6

تطعيم العظم (مسحوق عظم الفك)

يتم الحصول على مسحوق عظم الفك والذي يعرَف أيضاً باسم تطعيم العظم بعدة طرق. وله أنماط حيوانية أو بشرية أو صنعية. يتم إنتاجه ككتلة واحدة أو على شكل مسحوق صغير الجزيئات. يعدّ تطبيق تطعيم العظم مفضَّلاً بشكل خاص في الحالات التالية:

  • إذا لم يكن هناك وجود كافٍ للعظم في المنطقة يسمح بتطبيق الزروعات
  • إذا كان مرغوباً إجراؤه في جلسة استئصال السن نفسها
  • في رفع أرضية الجيب قبل الزرع
  • في الالتهاب المزمن
  • عندما يذوب العظم في الفم

هل لديك أي أسئلة؟

يمكنك إرسال أسئلتك حول هذه المعالجة 24/7.

الأسئلة الشائعة

يتم تطبيق الأسنان المزروعة على العظم والجزء السفلي من اللثة في الفم. ولذلك فإن البراغي غير مرئية. وهذه الحالة نفسها تضمن عدم وجود تنافر مع الأسنان المطبَّقة.

تطبيق الزرع ليس قابلاً للتطبيق على جميع الفئات العمرية. هناك متطلبات في أن يكمل المرضى تطور عظامهم. قد تستغرق مرحلة تطور العظام حتى عمر 18 عاماً عند الفتيان، و16-17 عاماً عند الفتيات. لقد أكمل المرضى البالغون هذه المرحلة. بما أنه يمكن مشاهدة المشاكل السنية بشكل متكرر عند الأشخاص الأكبر سناً، فإنه يتم تطبيق الزروع بشكل أكثر من المعتاد في المجموعات العمرية الأخرى.

تعطي المعالجة الزرعية التي يطبِّقها طبيب الأسنان الخبير نتائج إيجابية. ولكن المريض والزروع المستخدَمة هما العنصران الأهم اللذان يؤثِّران على النتيجة. الحالة الصحية العامة للمريض، والتشخيص الصحيح والرعاية بالزروع وتنظيفها، والجراحة المناسبة والمواد الصنعية المناسبة، ونمط الزرع وعلامته التجارية، والتدخين الزائد، وتناول الكحول، جميعها عوامل قد تغيِّر النتيجة.

في المعالجة الزرعية يجب أن يكون ملف المريض مناسباً. قد تؤدي الاضطرابات الفيزيائية والعوائق إلى خطورة في بعض الحالات. قد لا تكون بعض عمليات المعالجة ممكنة عند المرضى الذين يعانون من أمراض القلب، ومشاكل تخثر الدم، والروماتيزم، والداء السكري، والبنية غير السليمة لعظم الفك، والمرضى غير الملائمين للجراحة.

ولذلك قد يقوم أطباء الأسنان الخبراء بفحص سابق ليتخذوا قراراً حول الحالة. إذا لم تكن هناك مشكلة يتم تطبيق العملية.